القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطرة بعنوان "أنا من تخلّت"| بقلم عفراء حاج بكري.


 خاطرة بعنوان "أنا من تخلّت"| بقلم عفراء حاج بكري 

ما عدت أبكي ولا أتضرع لله في ظلمات الليل كي أنساه، أنا من تركته ينادي باسمي صارخًا كي أعود لأحضانه، ولكنّني مضيت في طريقي ولم ألتفت لوجهه المُحتقن حمرةً من شدّة الصّراخ، رحلت وصوت خطوات حذائي في أرجاء الشّارع الخالي من المارّة. لم تصلح للحياة مرّة، سأمضي وأمضي وأمضي، بين جماعة عشّاقي، وأنا استهزاءهم بي، ولم يخرجوا، بل يستطيع تجاوزي فأنا فأذنة الغُنج في علاقات الغرام، سأجعلهم، فأنا العفراء. 

عفراء حاج بكري

أنت الان في اول موضوع

تعليقات