القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطرة بعنوان"واقع"| بقلم ريتا زريقة.

 

 خاطرة بعنوان "واقع"| بقلم ريتا زريقة

تتدفق الأكاذيب من أفواه البشر في عالم يضج بالمشاكل والفوضى ربما لا يجب لومهم، لأنهم قد خلقوا في عالم هكذا. فسار النفاق في دمهم فأدمنوه قد أخذوا جرعة من الظلم ليتملّكهم حب النفس فأفرطوا فيه، مشاعرهم أصبحت باردة كقطع الجليد لا تأبه للآخرين وأحاسيسهم. المهم لديهم هو إشباع ذواتهم وطمعهم الذي بات يتحكم بهم، وسيطر عليهم بشكل تام فجعلهم يفظعون راغبين بزيادة عدد الضحايا تحت جناحهم متناسين أنّ تلك الضحايا بشر مثلهم. أصبح عالمنا موحش لا مفر فيه من الظلم والطغيان، زرع الحقد في نفوسهم ليجنسوا هذا الكون ويزرعوا داخلنا الكراهية لبعضنا وحتى للحياة. هل هناك خلاص من هذا الوقع؟ وإن كان فما الطريقة التي ستغدو كسحر لسلوكياتهم وعقولهم لتكون قادرة على إعادتهم على ما كانوا عليه؟

ريتا زريقة.

تعليقات