القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطرة بعنوان "خيالٌ عابر"| بقلم سلام



 "خيالٌ عابر"

أراك أكثر العابرين أمامي في سري وفي علني.

صوتك ما غاب عن ذاكرتي، وصورتك في وجوه العابرين تبدو لي. ماغبت عن بالي لحظة، وفي الطرقات تعلن. أيا ساكن القلب والفؤاد كف أذاك عنّي، فما عاد القلب يحتمل بعدًا منك. أيقظ ضميرًا فيك ولا تنساني، أحببتك حبًا عجزت عن وصفه.

وتركتني أشقى ولا تشفق، لأيّ حال أوصلتني؟.


سلام.

تركيا.

تعليقات