القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطرة بعنوان"أَيتلاشى الأثر؟"| بقلم همسة مطر.

"أَيتلاشى الأثر؟"


لكَ أثرٌ سيمحيهِ الزمن، لكَ اسمٌ سيغتالهُ القدر.

ستزولُ كما لو أنّكِ لم تكن حفيدَ هذهِ الدنيا ومولودَها، ستختفي ودربُ نجاحكَ يُدْحَضُ عرضَ الحائط.

لكَ وجودٌ زائلٌ شئتَ أم أبيت، منسيًا ستصبحُ كائنًا من تكن صديقًا، حبيبًا، قريبًا. قد تكونُ أبًا، أخًا، ابنًا ولربما كلُّ الكلِّ أنت.. 

ستمسي البعض يومًا ثمَّ الجزء، إلا العدم. سيستحيلُ عليهِ شبكَ أربطتهِ بينَ أكفَّةِ ذكراك. ستظل لأسرتكَ تلكَ الزهرة المرمية في زاويةِ النافذة، لن تُرْمَى يومًا من بيتِ العائلة لكن سَتذبلُ، تعطشُ، تموتُ رُبما لكن لن تتلاشى ولا تسيرُ إليك النهاية. بين أصدقائكَ أنتَ كنيسةٌ مهجورة لن يزورها أحد، لكنّ الصلاةَ لها شرعٌ ربانيٌّ مقدسٌ !

سَتُمحى، يتلاشى منكَ البعض لكن لن تُنْسَى، قد تُهْمَلُ ذكراكَ تذبلُ إلا إنَّ أثركَ سيبقى شظيةَ ماضٍ أصابت حاضرَ الأحبة.


همسة مطر.

السويداء.

تعليقات