القائمة الرئيسية

الصفحات

خاطرة بعنوان"أفكارٌ مشردة"| بقلم مريم خالد ربيع.

 


خاطرة بعنوان"أفكارٌ مشردة"| بقلم مريم خالد ربيع. 


إنّني في صراعٍ دائمٍ مع حروفِ اللغة العربية أطلبُ منها المزيدَ دون جدوى.

إنّها لا تكفيني لوصفِ ما يدورُ في أعماقي

لا أجدُ حرفًا يناسبُ حطامي الداخلي لأكملَ جملتي ولا حتى نقطة أضعُها لأخففَ مرارةَ شعوري الكتمانُ أوصلني إلى حتفي، أتحسس الحروفَ التي تخنقني، كمياتٌ كبيرةٌ من الأكسجين ترفضها رئتاي تمكّنَ السّوادُ قلبي وغيّمَ حوله، عسى المطرُ ينقذُ شيئًا مني. وها هي حواسي الخمسة أعلنتْ الحدادَ على حالتي.


مَريَم خَالدْ رَبيعْ.
سوريا- طرطوس.

تعليقات