القائمة الرئيسية

الصفحات

في ليلة فراقك يا جدي ׀ آلاء وتي

 


في ليلة فراقك يا جدي 

من بعدك عشت أيامي جميعها وأنا سعيدة !

أن تطير من بين يدي أشبه بإنتزاع بؤس العالم وزرعه في مقلتي.

ليلة الفراق عادلت تعاسة ألف قبيلة وتقطّع السُبل رغم مئة وسيلة.

كأن طيراً حطَّ على كل بيت أخذ منه مصيبة ثمَّ ردّهُ في جوفي بهيئة أعضاء جديدة.

أشربتني لحظة الذهاب دموع الثُكالى برشفة وحيدة.

قضية صعبة جداً ! 

تشبه بأن أعطي نفسي وعداً بالنسيان فآراك مرتسماً على كفيَّ.

مؤلمة حقاً ! 

أُطلق العنان لنفسي فأكون الحُرة،المقيّدة بصدى صوتك !

تعليقات