القائمة الرئيسية

الصفحات

"إهداء لكل طالب مغترب متضرر من فايروس كورونا " ׀ آلاء وتي



إهداء لكل طالب مغترب متضرر من فايروس كورونا 

لأننا نؤمن بحاجة الأُّمة إلى من ينهض بها نحو القمّة، وبأنّ الشباب هم الأمل وبهم ستشرق حضارة الإسلام من جديد .

لأننا لم نكترث لظالم على أرضنا وقف.

لأننا حاربنا جهلنا بالعِلم والقلم والسلاح. 

فيشاع في مجتمعنا مصطلحات محبطة، وأهمها : 

يد واحدة لا تصفّق !!

نعم، يد و لا حدة لا تصفّق ؛لكنها تكتب وتزرع وتحصد وتجني .

غُربتنا لم و لن تكون بيوم من الأيام نقطة ضعف لنا. 

فهاتوا أيديكم لنصنع المعجزات ...

تعليقات