القائمة الرئيسية

الصفحات

|طفلةٌ بصدرٍ مثقوب| بقلم: دلع سائر داود - سوريا

|طفلةٌ بصدرٍ مثقوب|


بفيء سنابل القمح
تحديدًا الذهبيّة منها
لوّحت لي بقلبك المحلّى
فجعلتُ من وجنتيّ خبزًا
وأترعتُ عينيّ حبًا
قلتُ بنظرةٍ حالمة:
"نتشابه رغم انعدام الشبه"
فقلتَ بنبرة استهزاء:
"نارٌ وماء"
تكوّرت فوق عينيّ غيمة
وغرق قلبي بسيول الخذلان
لم أجبك حينها.
أما الآن،
فاسمح لي أن أقول بإصرار:
"أننا نتشابه
بحلمي المكسور
وحبّك الزائف..
نتشابه
بالكتب الممزّقة
وصفحات الغبار
بسطور الشغف والألم..
نتشابه
بتغريدة طائرٍ صُرع بالمقطع الأخير
بوردةٍ لقيت حتفها بأشواكها..
نتشابه بأنشودةٍ ماطرة
على أرضٍ بور
بصياح أصمٍّ لا يسمع إلا صدى صوته..
نتشابه برصاصةٍ استقرّت في صدر طفلة
قاتلةٍ غير مميتة بآنٍ واحد..
نتشابه بكلّ شيءٍ سوانا
فأنت لطالما كنت الرصاصة
وأنا -بكلّ شفقةٍ- دائماً ما أكون،
طفلةٌ بصدرٍ مثقوب.

تعليقات