القائمة الرئيسية

الصفحات

"دنَّسوه" بقلم: جيهان سامي أبوحلف - فلسطين



دنّسوهْ؛
بخروجه من قوقعة الفرد
المقدسةِ
إلى ويلاتِ التعدد
ومستنقع التجديد.


زوّجـوهْ
أباحوه للأطفالِ الرُضَّع
ولمراهقِ الطريق
حافظُ الأساطير
وهشيشِ التغريد.


حرّفوهْ،
أدخلوا فيه ما ليس منهُ
وأخرجوا الطُهْـرَ الذي فيهِ،
من وطن العزة
إلى مستنقعِ التهميش والتَّـقريعِ.


أوقـعوهْ
بِشَركِ الكُفر وسَفَـه الكلامِ
إلى بلاط السلاطين
أرسلوهْ
قيّـدوه
كمّمـوه
هنا حروف المجْـد تُنـْثَر
وهناكَ بسهم الذل والتبخيس؛
ضَرْبُ حروف النَّصْبِ والتَّجريح.


حرّفوه، دنّسوه، شوّهوهْ
وإلى شِقـَاقات القـومِ
بالعُـهرِ رموه.
وعن الصّراط زلزلوه
وخطاطيفُ السَّعدان
خطفَتهُ
إلى الجحيم
قذفوه، وقَـبروهْ.

تعليقات