القائمة الرئيسية

الصفحات

| هذا العام | بقلم: باسكال أحمد عيسى - سوريا


 هذا العام

لم أكتُب شيئاً هذا العام
لا عن حُبٍّ ولا عن حربٍ
أللحب مشاعرٌ خاصة
زمان مُحدد
أماكنٌ مُخصصة تأذنُ بهِ
وأُناسٌ يعرفون كيف يُحبون
والحربُ واقِفة هُنا
لا أصواتُ قذائف ولا رصاص
هُناكَ صوتُ مُوتٍ مُفاجِئ
كعروسِ تزف مع شخصٍ ليسَ
بحبيبها
ولا للقدر يدٌ بِها
_ أللقدر أحكامٌ أُخرى _
كيفَ أكتبُ؟
أبِلا أصوات؟
لم أكتب شيئاً هذا العام
لا عن عيدٍ آتٍ
ولا عن حنينٍ آسِر
وكيف يأتي العيد؟
وكلُّ شيءٍ جاهزٌ فيه
كأي يومٍ يمرّ
واعتدنا عليه ما بيننا
ذات الكلمات والأحاديث المُبتكرة
مع ابتسامة ضامرة أحزان سائِرة
وأي حنين هذا؟
إن كانت الكلمات ماتت
ما بين اثنين
كيف يتجلى عنواناً للحنين؟
إن كانوا قد دفنوا
كل حُبٍّ في مَقبرةِ النسيان
لم أكتب عن أحدٍ
فلا أحد يروق لي الآن
وخاصة في هذا العام

تعليقات