القائمة الرئيسية

الصفحات

"تائهة" بقلم: حلا جمال بركات - سوريا

"تائهة"


التجاهل هو العدو الأشرس لِقلبي.
يؤلمني عدم الاكتراث لمشاعري، وكثيرًا ما أرّقني الاستخفاف بها.
لم أفسح مجال لإنس أن يخدش قلبي في هذا السبيل،
سواك.
كنت الاسثناء لكل قاعدة لدي.
الوحيد الذي يتخطى خطوطي الحمراء.
بابتسامة، بحضن، بنظرة.
كم أكرهك أحيان، وأنعت ساعات عودتك وإعادة ذكرياتنا.
كنت سأنسى لمَ أتيت؟.
كنت سأدفنك في أضلعي لمَ حَييت؟.
طالما عزيت نفسي في غيابك، خبأتك بين أشيائي،
أفتح الصندوق في الليل، أشتم رائحتك، أقبل عيناك، أنام على صدرك.
تشرق الشمس، أمسح جبينك وأعيدك للصندوق وأخبئك مجددًا.
كيف سأخبئك الآن؟
أمامي، بجانبي، ورائي،
عدت لكل مكان أنا فيه.
أشتهي أن أقتلك تارةً، فيقتلني صوتك المعبر عن شوقك لي.
أستسلم في أحضانك، فقط هنا أنا لست خائفة.
لكنني لا أريد هذا.
لا أريد حاجتي، رغبتي وحبي لك.
إنّه أمر محرق ومتعب من الدرجة القصوى.
عدت تائهة ضالّة الطريق.

تعليقات