القائمة الرئيسية

الصفحات

"صباح" بقلم: نرمين أحمد الحنيطي - الأردن

"صباح"



هاهي همساتِ الصباحِ تهمِسُ في قلبي، لتُنبت مشاعِر حُبك الميت، منذُ ليالٍ تكادُ تصارع العيش من دونِك. صفيرُ قلبي يستغيثُكَ سيِّدي، أنينِ صوتِكَ يترددّ بجَوفي، بتخبُطٍ عقلِيّ ودقات.قلبٍ مُتسارِعة، نقاءِ رائِحة الهواء وجمال الطبيعة الهادِئة جعَلتنِي أُأْمِن بأنَ حُبي سيسْتَمِر بالنُمو بعد.


عبقِ شجَرةِ الياسمِين تُذَكرُنِي برائحتِك، زقزقةِ العصافِير تتناغَم من صَوتِكَ الذي يترددُ في جوفِي، حتى صفاءِ السماء جعلنِي أذكُر لمعةَ عيّنيك، ولكن هل لدمعَتي أن تصمُد لأتأمَل سمائِي وياسمِينَتِي وحتى عُصفورَتِي المُتنَاغٌمة!


ها هو حيِّنا يخْلقُ حُبكَ من جدِيد، فماذا عن حيَّكم هل تحرَكَ جِذعُ شجَرة؟

تعليقات