القائمة الرئيسية

الصفحات

"تلميذة الحب" بقلم: نورا الأبيض

"تلميذة الحب"


طوالَ السنين التّي قضيتها في مسيرتي الدراسيّة
كنتُ طالبة متفوقة..
قضيتُ طفولتي وأنا أحلّ الألغاز ببراعة، وأثقل الفراغاتِ بين السطور بحلولٍ انسيابيّة.
طوالَ هذه الأعوام وأنا كما يقال "تلميذةٌ مجتهدةٌ"،
لم أرسب أبدًا في امتحان سهلٍ كان أو صعب..
والآن أمامكَ أنا أعترف أنّني عدت لأقف بين صفوف النساء الأمّيات.
كم كنت بارعةً في قراءة مابين السطور، لكنّ جسدك أمامي يتجسد على هيئة "طلاسم"، تخونني ذاكرتي وتفقد قدرتها فجأةً على التمييز بين حروف الأبجديّة.
فتراني ألفظ كل ماتراه عيني كلمة واحدة تتساقط على دفعات من فمي..
" أ ، ح ، ب ، ك " منفصلةً كانت أم متصلةً..
لا يهمُ كثيرًا..
لقد اختصرتُ فيها قواميس العالم، وصارت الكلمة الوحيدة التي أنطقها. ومن بعدها أفقد قدرتي على الكلام..
على أيةِ حال، سأقنع نفسي إنّني مازلت في رياض الأطفال..
وأنّك مدرستي الجديدة، سأنهل منكَ من الحبِّ ما مضى، وأغرف من عينيك قوافي العمر القادم.

نورا الأبيض - سوريا

تعليقات