القائمة الرئيسية

الصفحات

"عائدة لأبحث عنك" بقلم: حلا جمال بركات - سوريا

"عائدة لأبحث عنك"


بين صفحات الماضي، تائهة في أزقَّةِ دمشق التي شهدت على قُبلاتنا.
تائهة عُدت لأبحث عنك بعد عزمي على الرحيل، عدت بعد عزمي على حُبٍ آخر. عُدتُ بعد إصراري على نسيانك، ومحاولة حرق صفحات الماضي، لم أستطع حتى حرق تلك الصفحات هي فقط من أحرقني. أما الحب الآخر، الحب المزيف، أودى بي إلى القاع أكثر فأكثر فآلمني، ونفتني محاولات النسيان التافهة تلك!
طفلي ذو الأهداب الطويلة، قمري الجميل هلّا تعود من فضلك؟
فليذهب الجميع للجحيم، وليبقى ماضينا ذو السماء المُرصّعة بالنّجوم.
لا أملك القدرة على مَحو تلك الضحكات التي كانت تعلو أثناء ما كنت أترنح بين ثنايا أضلعك.
هلّا تعود، وتُعيدُني؟
أشتاق لنفسي كثيرًا، أشتاقك أيضًا..
فلنعد، حتى دمشق همّت بسؤالي عنك. فهممت بالبكاء، البكاء هو من أملى عليها جوابي، ونصوصي الزرقاء التائهة، أنا أشتاق.

حلا جمال بركات - سوريا

تعليقات