القائمة الرئيسية

الصفحات

"جمعتُكَ ببناتِ الّلغة العربية " بقلم ملاك خديجة

"جمعتُكَ ببناتِ الّلغة العربية "


 

تأتيني بنات الأفكار بين الحين والآخر .. تشقلبني هُنا وهناك .. لكن مايهمني أني أتشقلب في حدودك ولا أتخطاها .. حيث أتوه

بك وحيث أنت ..

ومالديّ من بناتِ الفِكر اتّجاهك غير أنّك شخصٌ مثالي، شخصٌ يُشبه القطعة المعدنيّة التي يحال تكريرها ..

وإذا ما أتيت إلى آخر نهاري لأستريح منك .. تأتيني بنات الليل وتكون ممتلئة بك .. حيث لا شاغر لديّ .. كُلّي أنت وأنت ! حتى

إلى هذه بِتّ تُلاحِقني ..

إني أهربُ من بنات الدّهر إلى عينيك .. أرى بهما معطفاً يقيني من بنات الصدر .. التي تملأ داخلي ..

إنك في بنات الألبُب تداهم كل عروقي وتتخللها وتكمن بها ..

حين يأتي على خاطري فكرة أن تكون يوما حزيناً أو بعيداً تنهدر بنات عيني بسُرعةِ الرّيح ولا تتوقَّف عن جريانِها وكأنّها جدولٌ لا

ينضب ماؤهُ ..

إنّك كبناتِ التنَانيرِ السّاخنة .. وقلبي جائعٌ منذُ سنين !

 
بقلم:

ملاك خديجة - سوريا

تعليقات