القائمة الرئيسية

الصفحات

"الوتر الحسّاس" بقلم: تالا العمر - سوريا

"الوتر الحسّاس"


إنَّه الوتر الذي تكون مشاعرك فيه حساسة بشكلٍ كبير، فتخدش بسرعة البرق، هو لا يملك القوة الكافية لتحمُّل المواقف

والأفعال، كما أنَّ الكلمات أحيانًا تُطفِئ هذا الوتر، والشعور الذي بداخله. ابقَ معه، وامنحهُ كلّ ثقتك، وطاقتك الإيجابية، ومشاعرك

الجميلة.

اجعلهُ يشعر بالسعادة. إن لم تكن تفي بوعودك لا تمنحه وعدًا ،كي لا تجعل الثقة التي بداخله تذهب كُلَّها، سيبقى بعدك ضعيفًا

أمام جميع من حوله، لأنه ببساطة وترٌ حساس. والمشاعر ليست أوتارًا تعزفها متى تشاء، والروح التي تحرقها بأفعالك من الصعب

إرجاعها للحياة.

كما أنَّ التفاؤل عندما لا يأتي بطريقةٍ سهلةٍ، لن يعود مجدداً أبداً.

أرجوك يكفي أن تكون مسؤولاً عن كلامك ووعودك ليس أكثر.
تالا العمر - سوريا

تعليقات